شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
  • سيتم تنزيل المواد لاحقاً.
  • شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
    صدى العربجنرال إسرائيلي يكشف عن ترسانة حزب الله الجديدة صدى العربتوتر بين روسيا واميركا... روسيا تطرد ٧٥٥ دبلوماسيا اميركيا... والولايات المتحدة تدرس الرد المناسب صدى العربهذا ما اشترطه ابو مالك التلي للافراج عن اسرى حزب الله صدى العرباطلاق نار في السفارة الصهيونية في عمان صدى العرباطلاق صاروخ باليستي حوثي على منشات نفطية في السعودية صدى العربالحوثي: حاضرون لمساندة حزب الله في أي مواجهة عسكرية صدى العربالملك سلمان يتنازل عن الحكم في بيان سينشر قريبا صدى العربتفاصيل ليلة المؤامرة والاطاحة بولي العهد السابق محمد بن نايف.... صدى العربلبنان ....هذه هي الضرائب التي أقرها مجلس النواب لتمويل السلسلة! صدى العربالحرب الإيرانية الإسرائيلية تندلع قريبا..! صدى العرباردوغان: لا اقفال «للقاعدة العسكرية» صدى العربلاول مرة منذ 17 سنة: المدمرة «جورج بوش» على شواطىء فلسطين المحتلة صدى العربضحايا الكوليرا في اليمن:1500 قتيل و265 الف مصاب صدى العربمقتل قيادي كبير بحزب الله صدى العرببالفيديو: آليات جبهة النصرة تقع في كمين وتتدمر في القلمون صدى العربنعم، 50 قتيلاً لحزب الله في جرود القلمون! صدى العربهكذا أحبط الجيش السوري إغتيال ضابط كبير وسط دمشق! صدى العربحزب الله يُسدّد ضربة موجعة أولى لـ جيش فتح القلمون صدى العربمن هي ابنة الملياردير التي ضربت الضابط وخلعت ملابسها صدى العربمقتل الرئيس السوري بشار الأسد برصاصة من حارسه الشخصي
    شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور

    أوبك بخصوص خفض الانتاج: أكون أو لا أكون، تلك هي المسألة

    أوبك بخصوص خفض الانتاج: أكون أو لا أكون، تلك هي المسألة

    أوبك بخصوص خفض الانتاج: أكون أو لا أكون، تلك هي المسألة

    بقلم: أولي سلوث هانسن، رئيس استراتيجية السلع في ساكسو بنك

    لا يكاد المشاركون في سوق النفط الخام العالمي يطيقون صبراً في انتظار اجتماع منظمة الأوبك المزمع عقده في 27 نوفمبر حيث من المحتمل أن يضع الاجتماع النقاط على الحروف بشأن اتجاه أسعار النفط في الربع الأول من عام 2015 ويبدو الرهان الحالي واضحاً للجميع بعد تغير اللعبة قبل ربعين عندما شهدنا انخفاض أسعار النفط إلى مستويات قياسية لم نشهدها منذ سنوات.

    نتج هذا الوضع "الجديد" جراء ارتفاع العرض داخل منظمة الأوبك وخارجها والمتمثل في تخلص المستهلكين على مستوى العالم بسرعة كبيرة من المخاوف حول اضطرابات العرض واحتمال ارتفاع السعر بصورة مخيفة مقارنة بتلك الحالية في الوقت الذي اشتعلت فيه المنافسة فجأة بين المنتجين على السعر سعياً للحفاظ على حصة السوق.

    حيث ساعدت تقنيات انتاج النفط الجديدة والمبتكرة مثل استخراج النفط الصخري بالإضافة إلى عوامل عديدة في زيادة الانتاج الأمريكي من النفط إلى أعلى مستوياته في 30 سنة . ومنذ عام 2011، تجاوز هذا الارتفاع المتسارع في الانتاج الأمريكي مستوى التعويض من خلال ارتفاع الطلب العالمي واضطرابات العرض المستمرة تبعاً للعديد من الأحداث الجيوسياسية.  

     عدة دول أعضاء بحاجات مختلفة صورة: أخبار جيتي

    ومما لا شك فيه أن أهم الأحداث التي شهدناها في وقتنا الحالي تمثلت في الحرب الليبية التي اندلعت في عام 2011 بالإضافة إلى العقوبات المفروضة على إيران في عام 2012 تليها الإضرابات التي شهدتها الموانئ الليبية في عام 2013 وأخرها ظهور مسلحي داعش في سوريا والعراق حيث كانت هذه الاضطرابات الرئيسية والثانوية منها خلال الربع الأول من عام 2014 في أعلى مستوياتها منذ حرب العراقية الكويتية في عام 1991.  

    عاد النفط الليبي منذ ذلك الوقت بينما شهد بعض أعضاء منظمة الأوبك زيادة في الانتاج في الوقت الذي حافظ فيه البعض الآخر، وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية، على مستوى عال من الإنتاج في حين قادنا ارتفاع العرض في الوقت الذي تباطأ فيه نمو الطلب إلى الحالة الراهنة المتمثلة في تعرض منتجي النفط إلى هبوط حاد في العائدات بينما تلقت الدول المستهلكة للنفط، وعلى رأسها الصين والولايات المتحدة بوصفهما أكبر المستهلكين على مستوى العالم، دفعة قوية.

    يجب على أوبك في حال أرادت القيام بعملية إصلاح سريعة الموافقة على تخفيض حاد في الانتاج إلى حين الوصول إلى حالة توازن بين العرض والطلب حيث قد تفضل بعض الدول الأضعف في منظمة الأوبك مثل فنزويلا وليبيا وإيران هذه الخطوة على الرغم من أن مشاركتها في ذلك التخفيض ليست مرجحة بما أنها في حاجة ماسة إلى أي عائد بمكنها الحصول عليه في حين تبدو الدول الغنية المنتجة الغنية كالكويت والإمارات والسعودية مستعدة أكثر لما يقرره السوق حول ماهية مستوى الأسعار الجديد.  

    بعض دول الأوبك، مثل فنزويلا والعراق وليبيا تحتاج إلى الإيرادات بصورة عاجلة.  الصورة: iStock

     يمكن أن نشهد مستوى من التقلب في الناتج في التشكيلة الواسعة من التوقعات بين المحللين لكن مراقبو الأوبك عبروا عن صعوبة الوصول في هذه الحالة بالذات.  

     تمتلك أوبك عدة خيارات منها "عدم القيام بأي شيء" والذي سيؤدي بدوره إلى هبوط السعر أكثر نظراً لتقديرات منظمة الاوبك نفسها حول حاجتها إلى انتاج 28.4 مليون برميل يومياً خلال الربع الأول وتتجاوز مستويات الانتاج الحالية هدف الكارتل الراهن عند 30 مليون برميل.

    ربما يساعد خفض الانتاج لأكثر من 0.5 إلى مليون برميل، وهو ما نتوقعه حالياً، على إثارة انتعاش في السوق لإعادة وضع مجال ليس بعيداً تحت المجال الذي شهدناه لغاية أشهر قليلة خلت لكن أوبك ومن خلال فعلها لذلك يمكن أن تقوم بصورة غير مباشرة بدعم الارتفاع الراهن في انتاج النفط الصخري الأمريكي وقد تواجه خلال سنة حالة مشابهة تتمثل في تعرض السعر لضغط بيع جديد مرة أخرى.

    يتطلب الانتاج الامريكي للنفط الصخري سعراً عالياً نسبياً من أجل التعادل لكن الابتكار المستمر في تقنيات الانتاج والتحسينات التي أدخلت عليها خلال السنوات القليلة الماضية قد خفضت معدل التعادل هذا لصالح النفط الصخري لذلك فمن المقدر أن يتم تداول خام غرب تكساس الوسيط تحت 70 دولار لفترة طويلة قبل أن تبدأ الأسعار المنخفضة أكثر في التأثير سلبياً على نمو الانتاج.

    تعيدنا هذه التطورات ضمن الأوبك وخارجها مجدداً إلى اجتماع يوم الخميس المقبل وتسلط الضوء كذلك على السبب الكامن وراء كون هذا الاجتماع من أهم الاجتماعات التي عقدت خلال سنوات ويصادف يوم الخميس كذلك عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة حيث تجتمع العائلات للتعبير عن شكرها وامتنانها لبركات الحصاد القادم ونعم السنة السابقة.  حيث أسفرت السنة الماضية عن تحقيق المزارعين الأمريكيين إلى حصاد قياسي بينما شهد المستهلكون انخفاض أسعار البنزين لما دون 3 دولار للغالون وبالتالي ازدادت ثقة المستهلكين ودخلهم المتاح كذلك الأمر.

    هل تقوم منظمة الاوبك بإصلاح سريع وتقلق حول المستقبل في وقت لاحق؟ أم أنها ستلقي بالتحديات على عاتق المنتجين الأمريكيين من خلال الإبقاء على السعر منخفضاً أو هبوطه أكثر على المدى القصير؟  هنا تكمن الأسئلة التي يبحث السوق عن أجوبة عليها منتظراً الخميس المقبل.

    -انتهى-

    أولي سلوث هانسن، رئيس استراتيجية السلع في ساكسو بنك

    أولي سلوث هانسن، وهو متخصص في عقود التداول المستقبلية مع خبرة تزيد على 20 سنة في عمليات البيع والشراء. انضم هانسن إلى بنك ساكسو في عام 2008 وهو يشغل اليوم منصب رئيس استراتيجية السلع مع التركيز على مجموعة متنوعة من المنتجات من الدخل الثابت إلى السلع. عمل قبل ذلك لمدة 15 سنة في لندن كانت معظهما في صناديق تحوط الفوركس والعقود المستقبلية متعددة الاصول حيث شغل منصب مسؤول فريق تنفيذ التداول. وهو متاح للتعليق على معظم السلع بالأخص سلع الطاقة والمعادن الثمينة.

    ان شبكة صدى العرب غير مسؤولة عن النص ومضمونه وهو لا يعبر الا عن راي الكاتب أو مصدره
    Comments التعليقات
    كل التعليقات تعكس آراء الزوار فقط،
    والموقع ليس مسؤولا عن ذلك.
    عدد التعليقات: 0
    لا يوجد أي تعليق، كن الأول و ضع تعليقك الان.
    التعليقات
    أوبك بخصوص خفض الانتاج: أكون أو لا أكون، تلك هي المسألة
       
    مقالات ذات صلة
    01-Aug-2017
    رئيس مجلس الأمن: لم نتلق طلباً رسمياً للتدخل في الأزمة القطرية الخليجية
    01-Aug-2017
    قطر تتقدم بشكوى دولية ضد السعودية والإمارات والبحرين
    01-Aug-2017
    الصين: تخفيف التوتر مسؤولية الولايات المتحدة وكوريا الشمالية
    24-Jul-2017
    24-Jul-2017
    موغيريني: الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية
    24-Jul-2017
    اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية الخميس
    24-Jul-2017
    الصحة العالمية: 1.8 مليون حالة إصابة جديدة بفيروس الإيدز تم تسجيلها في 2016 رغم الجهود للقضاء على المرض بحلول عام 2020
    24-Jul-2017
    أفغانستان: ارتفاع حصيلة انفجار السيارة المفخخة غربي كابول إلى 24 شهيداً و42 جريحاً
    22-Jul-2017
    22-Jul-2017
    وكالة الانباء الايرانية: الحرس الثوري الايراني يوقف زورقا سعوديا في مياه الخليج ويحتجز طاقمه
    22-Jul-2017
    جبهة النصرة رفعت الرايات البيضاء ( مما يعني الإستسلام) في عقاب الدب ووادي الخيل بجرود عرسال
    21-Jul-2017
    21-Jul-2017
    21-Jul-2017
    21-Jul-2017
    زلزال بقوة سبع درجات ضرب اليونان وتركيا ما أدى الى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى
    21-Jul-2017
    الاعلام الحربي: تقدم ملحوظ للجيش السوري والمقاومة على جبهات جرد فليطة وتقدم المقاومة بجرود عرسال باتجاه موقع "القنزح" و "وادي القرية"جنوب شرق جرد عرسال
    21-Jul-2017
    الجيش اللبناني عزز مواقعه المشرفة على جرود عرسال
    21-Jul-2017
    انهيارات كبيرة في صفوفو المسلحين بجرود عرسال والقلمون وقطع الامدادات عنهم
    20-Jul-2017
    20-Jul-2017
    اجتماع في وزارة الدفاع العراقية في بغداد بين رئيس أركان الجيش العراقي ونظيره السعودي
    19-Jul-2017
    19-Jul-2017
    02-Jul-2017
    ‏ملك البحرين: يجب على قطر تصحيح مسارها السياسي
    02-Jul-2017
    وزير الخارجية القطري: المطالب قدّمت لترفض ودول الحصار لديها مؤسسات متورّطة بالإرهاب
    02-Jul-2017
    أمير قطر و بوتين يؤكدان ضرورة حل الأزمة الخليجية عبر الحوار المباشر
    02-Jul-2017
    وزراء داخلية فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون أزمة المهاجرين
    02-Jul-2017
    السودان: تخفيض قوات حفظ السلام مؤشر على طي صفحة النزاع في دارفور
    02-Jul-2017
    الخارجية التركية: مؤشرات إيجابية لحل الأزمة الخليجية
    02-Jul-2017
    غارة إسرائيلية على موقع للجيش السوري في القنيطرة
    02-Jul-2017
    المعارضة الفنزويلية تتظاهر مجددًا في كراكاس
    أخبار سوريا بانر
    شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
    شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
    إشتركْ في القائمة البريدية
    إرسال دعوة الى صديق
    الطقس في بيروت