شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
  • سيتم تنزيل المواد لاحقاً.
  • شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
    صدى العربجنرال إسرائيلي يكشف عن ترسانة حزب الله الجديدة صدى العربتوتر بين روسيا واميركا... روسيا تطرد ٧٥٥ دبلوماسيا اميركيا... والولايات المتحدة تدرس الرد المناسب صدى العربهذا ما اشترطه ابو مالك التلي للافراج عن اسرى حزب الله صدى العرباطلاق نار في السفارة الصهيونية في عمان صدى العرباطلاق صاروخ باليستي حوثي على منشات نفطية في السعودية صدى العربالحوثي: حاضرون لمساندة حزب الله في أي مواجهة عسكرية صدى العربالملك سلمان يتنازل عن الحكم في بيان سينشر قريبا صدى العربتفاصيل ليلة المؤامرة والاطاحة بولي العهد السابق محمد بن نايف.... صدى العربلبنان ....هذه هي الضرائب التي أقرها مجلس النواب لتمويل السلسلة! صدى العربالحرب الإيرانية الإسرائيلية تندلع قريبا..! صدى العرباردوغان: لا اقفال «للقاعدة العسكرية» صدى العربلاول مرة منذ 17 سنة: المدمرة «جورج بوش» على شواطىء فلسطين المحتلة صدى العربضحايا الكوليرا في اليمن:1500 قتيل و265 الف مصاب صدى العربمقتل قيادي كبير بحزب الله صدى العرببالفيديو: آليات جبهة النصرة تقع في كمين وتتدمر في القلمون صدى العربنعم، 50 قتيلاً لحزب الله في جرود القلمون! صدى العربهكذا أحبط الجيش السوري إغتيال ضابط كبير وسط دمشق! صدى العربحزب الله يُسدّد ضربة موجعة أولى لـ جيش فتح القلمون صدى العربمن هي ابنة الملياردير التي ضربت الضابط وخلعت ملابسها صدى العربمقتل الرئيس السوري بشار الأسد برصاصة من حارسه الشخصي
    شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور

    ما هي حسابات بعض مَن في الحكومة.. في الحفاظ على الحالة الإرهابيّة في الجرود؟

    ما هي حسابات بعض مَن في الحكومة.. في الحفاظ على الحالة الإرهابيّة في الجرود؟
    المجموعات الارهابية تفرض شروطها وتواصل ابتزازها.. وهي التي ترسم الخط البياني لاي مفاوضات تهدف الى المقايضة بين العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى منظمتي «داعش» و«النصرة»، فيما الحكومة ما تزال تتخبط بالعشوائية في معالجة الملف، وتنحو الى الرضوخ لمفاوضات من دون قيد او شرط وبـ «وساطة داعشية» تمثلها هيئة علماء المسلمين، التي تقدم نفسها كجهة صالحة للوساطة، علما ان تجاربها التفاوضية السابقة التي ارتكزت الى سياسة الابتزاز التي تمارسها القوى الارهابية على الدولة، لم تُثمر الا عن عمليات اغتيال واعدام بشعة لعدد من العسكريين.
    هذا ما تقرأه اوساط في قوى الثامن من آذار، التي ترى في استراتيجية بعض من في الحكومة انه ينطلق في تحركاته ومواقفه في ملف العسكريين المخطوفين لدى المنظمتين الارهابيتين «داعش» و«النصرة»، انطلاقا من الحفاظ على الحالة الارهابية، طالما انها تقاتل عدوه الممثل بـ «حزب الله»، والاستفادة من حالة «الارباك» التي تسببها لحزب الله، ولسوريا، من خلال الوان كانت هذه الرؤية تتعارض مع المصلحة الوطنية التي تحمل اسمها حكومة الرئيس تمام سلام، وتسأل الاوساط، هل يعقل ان تعجز الدولة بكل مؤسساتها، عن انهاء حالة ارهابية لا يتجاوز عديدها الالفي مسلح، يتمركزون في بقعة جغرافية محاصرة في جرود عرسال؟ وما هي الدوافع والغايات التي تقف وراء سياستها التي تحاصر الجيش وتجعله مكبلا من التحرك، لحسم الوضع كما جرى في عاصمة الشمال طرابلس؟
    وترى الاوساط، انه لن يكون هدف المجموعات المسلحة المتمركزة في جرود عرسال، الافراج عن معتقلين وموقوفين في سجن رومية، وحتى ولو وصل الامر الى اطلاق معتقلين من السجون السورية، فان الامر سيبقى في اطار المناورة للاستمرار في تكبيل دور الجيش اللبناني ووضع عراقيل امامه في حال اتجه نحو الحسم العسكري، والابقاء على خط الامداد التمويني والطبي والغذائي لها، عبر خط عرسال، فلا مصلحة للارهابيين بانهاء الحالة العسكرية المفروضة على منطقة الجرود، ولا بانهاء «عسكرة» المنطقة، طالما انها تشكل حالة قلق وتوتر دائمين للداخل اللبناني، وتضيف، حتى ولو تمت اي صفقة مقايضة بين العسكريين من جهة والموقوفين الاسلاميين والمتورطين في عمليات تفجير ارهابية، فان الثمن سيكون مرتفعا جدا، فيما لا يمكن استبعاد ان تقوم هذه القوى بعمليات اختطاف جديدة للعسكريين، للتأسيس من جديد لمرحلة جديدة من التوتير، عبر جبهة عرسال.
    وترى الاوساط نفسها، ان الجيش اللبناني، حين سُمح له بالحسم العسكري في طرابلس انطلاقا من مهمته الوطنية ومسؤولياته وعقيدته في محاربة الارهاب وضرب كل ما من شأنه ان يهدد الامن الوطني اللبناني، وقبلها في عبرا من خلال تصفية الحالة الاسيرية التي فرضها حجم الخسائر التي الحقتها مجموعات الاسير بعد الهجوم المباغت على مراكزه والياته، لجأ «تيار المستقبل» الى «التطنيش»، طمعا باستعادة نفوذه في عاصمة الشمال طرابلس، واستعادة بعض من جمهوره «السابق» الذي كان التحق بالاسير.
    وتقول : حتى اليوم، لم يعرف احد من الحكومة، لماذا ظهرت المبادرة القطرية، عبر وسيط مقرب من المجموعات الارهابية، ثم انكفأت لتطل «هيئة علماء المسلمين» المقربة من «داعش» و«النصرة» لتتولى ملف التفاوض، فيما الهيئة تمارس ابتزازاً هي ايضا على الحكومة، حين تشترط للدخول في المفاوضات تفويضاً رسمياً من الحكومة، والتسليم بمبدأ المقايضة ومن دون شروط، وتتحدث الاوساط، عن معلومات تشير الى ان الهيئة ادرجت في اجندة مفاوضاتها اطلاق كافة الموقوفين المتهمين باعمال تفجير ارهابية حصدت المئات من الشهداء والجرحى في تفجيرات طالت الداخل اللبناني وتركزت على مواقع ودوريات الجيش اللبناني. فيما اللافت ان الوسيط القطري نجح في مهمته الاساسية، التي قد تكون هي التي استدعت قيام المبادرة القطرية المبتورة، حيث ذكرت اوساط متابعة ان الوسيط القطري نجح في مفاوضة الارهابيين، لاطلاق سراح احدى الموقوفات القطريات، وتم نقلها الى بلادها عبر مطار بيروت، فيما الدولة بكامل اجهزتها تتفرج على «الحركة الديناميكية» للوسيط القطري، وهو يتنقل من بيروت الى جرود عرسال، وبرعاية وتسهيلات من الحكومة.
    وتلفت الى ان البعض يُصوّر «هيئة علماء المسلمين»، المعروفة بارتباطاتها الاقليمية، من خلال دولة مؤثرة وفاعلة لدى القوى الارهابية وبخاصة «جبهة النصرة» و«داعش» على انها «كاريتاس» الاسلام، التي سخرت نفسها لخدمة القضايا الانسانية، لكن ما لم يُقنع اللبنانيين بالصورة الانسانية التي تحاول الهيئة تسويقها لنفسها، «البراءة» التي قدمتها للنساء الارهابيات اللواتي اوقفهن الجيش اللبناني على خلفية تورطهن بملفات امنية خطيرة، فالمناورة التي اثمرت عن تولي هيئة علماء المسلمين التفاوض، على اثر انسحاب مبرمج للقطريين الذين سحبوا مبادرتهم، اطاحت بما تبقى من الدولة والمؤسسات.
    وتخلص الاوساط الى اعتبار ان الحكومة اعلنت افلاسها في ملف العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى القوى الارهابية، وخصصت الوضع الامني الناتج عن العمليات الارهابية القادمة من جرود عرسال، الى جهات دينية علاقتها بها «متل السمن ع العسل»، لتتولى «هيئة علماء المسلمين» ادارة ملف سيادي بامتياز، حين يرتدي الامن اللبناني جلبابه الديني .. يكون البلد قد بدأ يلفظ انفاسه الاخيرة.

    ان شبكة صدى العرب غير مسؤولة عن النص ومضمونه وهو لا يعبر الا عن راي الكاتب أو مصدره
    Comments التعليقات
    كل التعليقات تعكس آراء الزوار فقط،
    والموقع ليس مسؤولا عن ذلك.
    عدد التعليقات: 0
    لا يوجد أي تعليق، كن الأول و ضع تعليقك الان.
    التعليقات
    ما هي حسابات بعض مَن في الحكومة.. في الحفاظ على الحالة الإرهابيّة في الجرود؟
       
    مقالات ذات صلة
    01-Aug-2017
    رئيس مجلس الأمن: لم نتلق طلباً رسمياً للتدخل في الأزمة القطرية الخليجية
    01-Aug-2017
    قطر تتقدم بشكوى دولية ضد السعودية والإمارات والبحرين
    01-Aug-2017
    الصين: تخفيف التوتر مسؤولية الولايات المتحدة وكوريا الشمالية
    24-Jul-2017
    24-Jul-2017
    موغيريني: الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية
    24-Jul-2017
    اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية الخميس
    24-Jul-2017
    الصحة العالمية: 1.8 مليون حالة إصابة جديدة بفيروس الإيدز تم تسجيلها في 2016 رغم الجهود للقضاء على المرض بحلول عام 2020
    24-Jul-2017
    أفغانستان: ارتفاع حصيلة انفجار السيارة المفخخة غربي كابول إلى 24 شهيداً و42 جريحاً
    22-Jul-2017
    22-Jul-2017
    وكالة الانباء الايرانية: الحرس الثوري الايراني يوقف زورقا سعوديا في مياه الخليج ويحتجز طاقمه
    22-Jul-2017
    جبهة النصرة رفعت الرايات البيضاء ( مما يعني الإستسلام) في عقاب الدب ووادي الخيل بجرود عرسال
    21-Jul-2017
    21-Jul-2017
    21-Jul-2017
    21-Jul-2017
    زلزال بقوة سبع درجات ضرب اليونان وتركيا ما أدى الى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى
    21-Jul-2017
    الاعلام الحربي: تقدم ملحوظ للجيش السوري والمقاومة على جبهات جرد فليطة وتقدم المقاومة بجرود عرسال باتجاه موقع "القنزح" و "وادي القرية"جنوب شرق جرد عرسال
    21-Jul-2017
    الجيش اللبناني عزز مواقعه المشرفة على جرود عرسال
    21-Jul-2017
    انهيارات كبيرة في صفوفو المسلحين بجرود عرسال والقلمون وقطع الامدادات عنهم
    20-Jul-2017
    20-Jul-2017
    اجتماع في وزارة الدفاع العراقية في بغداد بين رئيس أركان الجيش العراقي ونظيره السعودي
    19-Jul-2017
    19-Jul-2017
    02-Jul-2017
    ‏ملك البحرين: يجب على قطر تصحيح مسارها السياسي
    02-Jul-2017
    وزير الخارجية القطري: المطالب قدّمت لترفض ودول الحصار لديها مؤسسات متورّطة بالإرهاب
    02-Jul-2017
    أمير قطر و بوتين يؤكدان ضرورة حل الأزمة الخليجية عبر الحوار المباشر
    02-Jul-2017
    وزراء داخلية فرنسا وألمانيا وإيطاليا يبحثون أزمة المهاجرين
    02-Jul-2017
    السودان: تخفيض قوات حفظ السلام مؤشر على طي صفحة النزاع في دارفور
    02-Jul-2017
    الخارجية التركية: مؤشرات إيجابية لحل الأزمة الخليجية
    02-Jul-2017
    غارة إسرائيلية على موقع للجيش السوري في القنيطرة
    02-Jul-2017
    المعارضة الفنزويلية تتظاهر مجددًا في كراكاس
    أخبار سوريا بانر
    شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
    شبكة صدى العرب الاخبارية سياسة - اقتصاد - تكنولوجيا - رياضة - فن ومجتمع - الاحوال الجوية - الابراج اليومية - صحة وطب - كاريكاتور
    إشتركْ في القائمة البريدية
    إرسال دعوة الى صديق
    الطقس في بيروت